6 أخْطَاءٍ فِي التَّدْوينِ حَاوِلْ أَنْ تَتَجَنَّهَا

PicsArt_02-17-12.49.14

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلًا بكم أصدقاء المدونة

لمن يتابع مدونتي قليلا، سيرى أنني توقفت تقريبا لمدة عام أو أقل عن الكتابة في المدونة، لا أعلم سبب ذلك لكن هذه الفترة جعلتني أخرج بأهم الأسباب التي قد تقع لأي مدون تثبط من عزيمته، أو تثنيه عن النشر والكتابة جمعتها لكم في ست نقاط وإلا فهي كثيرة جدا وتختلف من شخص لآخر.

١. لا تقلل من قدراتك أو من كتاباتك

خلال تصفحي لمدونات أخرى، ورؤية المحتوى الذي ينشر فيها أقلل أحيانا من قيمة ما سأكتب، فأقول وهل بعد ما كتبته فلانة أو فلان من إضافة.

طبعا، هناك إضافات كثيرة ومتعددة قد نضيفها لأن لكل شخص رؤيته الخاصة للمواضيع، وكذا طريقة كتابة مختلفة، فتعلمت أن لا أقلل من قيمة ما سأكتب ولو أن أكتب سطرا واحدا لأنه يمكن لهذا السطر أن يغير شيئا عند زائر من الزوار لم أضعه قط في حسباني.

لذا لا تقلل من نفسك أو من كتاباتك، فحتما ستضيف الكثير بقلمك ولو كنت مبتدئا (مثلي)، لا تجعل هذا الحاجز يقف في طريقك نحو التقدم وإثراء محتوى مدونتك.

وهذا الأمر يدفعنا لخطأ آخر نقع فيه أغلبنا إن لم يكن كلنا.

٢. لا تقارن نفسك أبدا بالآخرين

أنت متفرد بقلمك وتفكيرك وطريقة كتابتك، وكذا طريقة إيصال فكرتك للآخرين، فلا تجعل من المقارنة حاجزا بينك وبين التفاعل والكتابة على مدونتك.

بل اسع أو اسعي دائما لتقديم الأفضل والأحسن، واعلم أن من تقارن نفسك به قد يكون سبقك في مجال التدوين بسنوات عديدة، وقد وصل إلى ما وصل إليه بعد جهد جهيد ومشقة وتطوير يوما بعد يوم.

ولكي تصل لذات المستوى، عليك أن تجتهد وتطور من مهاراتك وأسلوبك وتتعلم أكثر وأكثر…..

٣. لا تنشر بعشوائية، بل بجدول منظم

لو أطلعتكم على كم المواضيع التي تكتبتها في المفكرة لأتطرق لها، لكانت مدونتي الآن تتعدى ٢٠ مقالا. لكن أين هي الآن؟ ما زالت حبيسة الورقة التي كتبت فيها وستبقى كذلك إذا لم تحدد بموعد وتاريخ للنشر .

لا يكفي كتابة المواضيع أو الأفكار التي نرغب بطرحها على ورقة أو في المفكرة.

بل ينبغي علينا العمل على جدولتها، وتحديد أوقات نزولها فهذا سيكون الدافع لنا للاستمرار في التدوين والإبقاء على التواصل مع المتابعين.

فكل موضوع طرأ على بالك للكتابة فيه، سجله في جدول يحمل يوم النشر وتاريخه و اعمل على كتابته بفترة قبل موعد النشر، ليتبقى لك الوقت بعدها لإضافة أو تعديل أو حذف…. الخ

هذا موضوع مفيد جدا للمدونة نوال القصير

التدوين باستراتيجية: التخطيط لمحتوى المدونة

٤.التدوين ليس سهلا، بل يحتاج لجهد وعمل

قد يظن البعض، وقد كنت منهم. أن التدوين سهل جدا، وكذا فتح مدونة والاستمرار فيها.

لكن التدوين يحتاج لجهد كبير وعمل سواء على مستوى المُدَوَّنة بحد ذاتها، وكذا على مستوى المُدَوِّن.

أما المُدَوَّنة فينبغي أن تحدث باستمرار وأن تنسق باستمرار إلى حين الوصول على شكل جميل، أنيق وبسيط، كما ينبغي الاهتمام بتنسيق المواضيع والعناوين والصور…..

أما المُدَوِّن، عليه ألا يتوقف عن تعلم الجديد، وتطوير أسلوب كتاباته، والقراءة والبحث عن كل المواضيع التي من شأنها أن تحسن من مهاراته وقدراته للارتقاء بما ينشره.

وهنا أشير إلى أهمية الاهتمام باللغة العربية لمن يدون بها، ومراجعة النص مرات كثيرة لتصحيح الأخطاء الإملائية التي قد تعطي انطباعا غير جميل عنك للقارئ.

٥. لا تقلد الآخرين، بل كن نفسك مائة بالمائة

عندما فتحت مدونتي، وكذا الأمر بالنسبة للجميع، فتحتها وأنا أعرف في أي مجال سأتحدث وعن أي شيء سأكتب، وأي المواضيع أحب.

لذا، كن نفسك ولا تكتب في أشياء لا تعرف عنها الكثير أو ليست من مجال اهتمامك فقط لأنها تجد رواجا حاليا.

ركز على ما تحب وما تبدع فيه، واكتب عنه وانشره وعرّف به الآخرين.

٦. لا تقلل من شأن وسائل التواصل

وسائل التواصل الآن غطت بشكل كبير على المدونات، فأصبح أغلب القراء يرغب في قراءة أسطر قليلة على تصفح موضوع كامل طويل في مدونة.

لكن المدونة تبقى مدونة لها رونقها وجمالها الخاص الذي لا تنازعه فيه أي وسيلة من وسائل التواصل الإجتماعي.

لكن لم لا نستغل هذه الوسائل لنشر مقالاتنا، وتوسيع دائرة الزوار والمتفاعلين في مدونتنا.

لذا اعمل على التسويق لمقالاتك وتدويناتك بشكل جذاب على مواقع التواصل الإجتماعي، واسحب القارئ سحبا 😊 إلى موقعك للقراءة. وذلك بوضع صورة تتحدث عن موضوع مدونتك أو اقتباس لطيف من مقالك مع إدراج رابط التدوينة… إلى غير ذلك من الأفكار.

أشكركم على حسن قراءتكم، وأرغب في معرفة المزيد منكم، سواء النصائح التي تنصحون بها كل مبتدئ في التدوين أو الأخطاء التي على المبتدئ أو المدون عموما أن يتجنبها؟

أتمنى لكم يوما سعيدا مشرقا أصدقاء ⚘

Advertisements

اقرأ لأن حياة واحدة لا تكفي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أصدقاء المدونة

صباحكم تفاؤل وسعادة وقرب من الرحمن سبحانه وتعالى

20170402_101435.png

مذ كنت صغيرة، وأنا أحب الأقلام والألوان والدفاتر، وما زال هذا الحب يخالط دمي لحد الآن، فبمجرد ما أدخل لمركز تسوق لا أفكر في شراء ما جئت لشرائه من حاجيات البيت، أول ما أبدأ به المكان المخصص للدفاتر والأقلام فأمر بينها وقلبي يملأه الفرح والسعادة العارمة التي تتحقق بهذين الأمرين

استمر في القراءة

the goodreads Tag مع “في حُب القراءة”

oie_vm4diruxv9tg

 سجلت على موقع الغودريدز في شهر دجنبر من عام 2016

أما عن سبب تسجيلي فيه فلا أتذكر للأسف، ربما لأنه كان مشهورا في وسطي أنذاك، أظن أنني كنت حينها في أول عام لي في الجامعة، المهم أنني سجلت فيه وأعدت الدخول له في بداية العام 2013 ثم كان الغياب الطويل فقد تغيبت عنه بعدها لمدة 4 سنوات 

رجعت لهذا المنزل الدافئ بعد 4 سنوات لا لأطلب السماح على الغياب بل لأفتح صفحة جديدة فأنا أعي الآن جيدا ما الهدف من وراء هذا الموقع وأعرف عنه كل شيء قررت أنني سأعوض سنوات الغياب وقررت أن أقتحم مجال القراءة من جديد، اشتقت لرائحة الكتب وللمعرفة وللهدوء والسكون الداخلي الذي أشعر به كلما فتحت كتابا وغصت مع كاتبه في الأحداث والقصص

 

استمر في القراءة

لو أبصرت ثلاثة أيــام

13

هيلين كيلر وهي تقرأ بطريقة برايل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أصدقاء المدونة

عدت إليكم بعد غياب طويل لظروف متقلبة أمر بها حاليا.

اليوم سأتحدث معكم عن كتاب جميل للكاتبة هيلين كيلر ” لو أبصرت ثلاثة أيام ”

استمر في القراءة

عَـــــــــامٌ جَدِيد 2017 .. كيْف نَسْتقبِلُهُ؟

0

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حياكم الله أصدقاء المدونة

مع كل عام جديد نستقبله، نتمنى أن يكون هو عامنا الخارق، عام الإنجازات الكثيرة والمهام العديدة والتفوق والنجاحات….

 

كل إنسان له طموح وهمة، فهذه أمور ينشدها كل الناس ويتمناها، فمن منا لا يحلم بأن ينجز ويحقق أحلامه وينهض بمجتمعه، من منا لا يحلم أن يكون له أثر في مجتمعه وأمته، أن يحقق ذاته، أن يصنع مجده….

استمر في القراءة

كُــتُب أثّـرت فِيّ / تعاون #عصفور_النافذة

bookk.jpg

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أصدقاء

هذه التدوينة بتعاون مع #عصفور_النافذة من موقع نافذة المدونات.

 

” القراءة وحدها هي التي تُعطي الإنسان الواحد أكثر من حياة واحدة؛ لأنها تزيد هذه الحياة عمقاً، وإن كانت لا تطيلها بمقدار الحساب”   – عباس محمود العقاد

 

فالقراءة تجعلنا نعيش في كل زمان ومكان، تزيدنا فهما ونضجا، تصلح اعوجاج نفوسنا وتقوِّم لنا طريق سيرنا في هذه الحياة ومن الكتب ما يغير حياتنا ويؤثر فينا تأثيرا بليغا حتى يغير من شخصياتنا، وكما يدل عليه العنوان ستكون التدوينة عن الكتب التي أثرت فيّ وتركت أثرا فيّ سواء كان أثرًا نفسيا، سلوكيا، اجتماعيا ….. وبما أنني عدت للقراءة بعد انقطاع دام لسنوات فهذه الكتب التي أثرت فيّ لحد الآن من مجموع الكتب التي قرأتها.

استمر في القراءة

“وَهُزِّىٓ إِلَيْكِ بِجِذْعِ ٱلنَّخْلَةِ تُسَٰقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا”

hs3879_1340266199

 

كل شخص في هذه الحياة رسم في مخيلته أو كتب في مذكرته. ما هدفي في الحياة؟ ماذا أريد أن أحقق؟ ماذا سأنجز خلال هذا الشهر أو ذاك؟ ما المهارة التي سأتعلمها خلال شهر، عام أو عامين؟

لماذا نرسم الأمنيات؟ لأنها وبكل بساطة تحيي القلوب بعد أن كانت قاحلة، تبعث فيها روح الأمل، التفاؤل، تملأ القلب فرحًا ونشوة وكلما تحولت هذه الأمنيات إلى واقع كبر الإحساس بالفرح والفخر.

استمر في القراءة