رَحِيقُ شَهْرِ صَفَر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أوقاتكم بكل خير أصدقائي

img_20161111_123550

 

إن متعة القراءة لا تعدلها متعة، فخلال قراءتك تكتشف عوالم جديدة، تتعلم معلومات جديدة، تكتشف أمورا جديدة فينضج فكرك وتكسب خبرة وحكمة فلنا في قصص الآخرين عبرة وعظة.

أصبحت تشكل القراءة جزءا من يومي ليس بالهين فبها أنسى العالم وأسبح مع الكتاب، أغوص في حكاياته، أزور الأمكنة، أشتم رائحة المكان والطعام، أسمع الأصوات وأكلم الشخصيات.

رحلتي في هذا الشهر كانت مع كتب متنوعة

فقد قرأت: مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة للدكتور خالد بن عبد الكريم اللاحم, وكتاب الجنة حين أتمنى لمحمد الصوياني وكتاب وقفة قبل المنحدر لعلاء الديب, ورواية باي باي لندن ومقالات أخرى للدكتور غازي القصيبي وكتابي المختصر في إتقان علوم القرآن للسيوطي وكتاب القواعد الحسان في تفسير القرآن للشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله كل الكتب ما شاء الله مفيدة وجميلة وتستفيد منها لكن تعتبر الكتب التي استفدت منها أكبر استفادة.

  1. كتاب مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

تكلم الكاتب عن القرآن وعن فضله وكيف أننا لا نقرأه كما كان يفعل الصحابة رضوان الله عليهم إذ كانوا لا يتجاوزون العشر آيات حتى يتعلموها ويعرفوا تفسيرها ويتدبروها ويعملوا بها وكيف أن قراءتنا أصبحت قراءة سطحية كأننا نقرأ كتابا عاديا من كتب الأدب.

أعطى الكاتب بارك الله فيه مفاتح كثيرة تعين القارئ على تدبر القرآن الكريم قسمها على أبواب وفي كل باب يأتي بالأدلة القرآنية وأحاديث من السنة وأقوال السلف.

ذكر عدة مفاتح أذكر منها على سبيل الإيجاز , حب القرآن وتحديد أهداف قراءته والقيام به وقراءته ليلا وأن تكون القراءة من الحفظ ولا ننسى التكرار والترتيل والجهر بالآيات …..

أنصح به كل من يريد أن تكون له علاقة مختلفة مع القرآن ونسأل الله أن يرزقنا فهم القرآن وتدبره والعمل به وتعليمه.

2. كتاب باي باي لندن ومقالات أخرى للدكتور غازي القصيبي رحمه الله

   د غازي القصيبي كلما قرأت له أزداد إعجابا بشخصيته وأفكاره.
كتاب كسابقه ” استجوابات ” استفدت منه ، من كلماته ، من أفكاره وتحليلاته.
في طيات هذا الكتاب حديث عن تجربة الكاتب في لندن وعن حياته فيها كما في الكتاب مجموعة مقالات أخرى متفرقة تختلف موضوعاتها ( البطالة في السعودية ، الحوار الوطني، العالم العربي والقمة العربية ….. )

دونكم هذه الاقتباسات

“إن التجديد الديني المنشود هو التجديد النابع من الدين نفسه، المتمسك بثوابته، المتقبل لأساسياته لا التسلل المشبوه الذي يتحدث عن التجديد وهو ينوي التبديد”

” التسامح الفكري المتوقع من المدرس الناجح يسير في مسارين :
1. قدرة المدرس على أن يدرك أنه لا توجد طريقة واحدة صحيحة للتدريس.
2. أن يتقبل أن يحمل طلابه أفكارا قد تختلف كثيرا أو قليلا عن آرائه الشخصية “

“إن الفوضى الخلاقة رائعة كل الروعة في الكتب ولكنها تتحول إلى فاجعة مؤكدة حين تصبح وسيلة للتعامل مع الواقع، ولأقول إن الهرب إلى الحلم تسلية مثيرة بين الحين والحين ولكنه يتحول إلى مأساة دامية عندما يستغرق العمر كله “

” كنت ولا أزال أرى أن الحوار بصرف النظر عن أطرافه وموضوعه ومنابره هو دليل صحة وحيوية وكنت ولا أزال أرى أن الحوار هو الخطوة الحقيقة الأولى نحو التسامح وأن التسامح هو الركيزة الأساسية في بناء مجتمع يقبل التعددية ويحترم الآخر “

أتمنى أن يكون لي لقاء آخرا  مع كتاب من كتبه.

صفر1.jpg

ودمتم بفرح وسرور

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s